مسابقة صياغة شعار كتابي/ عبارة تسويقية/ شارة دعائية (Slogan) لمشروع الاستراتيجية العمرانية

يسر مشروع الاستراتيجية العمرانية أن يعلن عن طرح مسابقة صياغة شعار كتابي/ عبارة تسويقية/ شارة دعائية (Slogan) بحيث تعبر عن التوجهات الوطنية للاستراتيجية العمرانية. وتدعو الاستراتيجية جميع المهتمين والمبدعين إلى المشاركة وذلك حسب الشروط أدناه:

  1. المسابقة مفتوحة لجميع المبدعين العمانيين والمقيمين من الجنسين والمؤسسات العمانية المحلية.
  2. أن تعبر الشارة الدعائية عن الاستراتيجية العمرانية، وأبرز مكوناتها. يجب على المشارك(ة) الاطلاع على أهداف وتوجيهات الاستراتيجية المدونة أدناه، وتقديم تأكيد على ذلك.
  3. أن تكون الشارة الدعائية متميزة ومعبرة وغير تقليدية، وفي ذات الوقت تتكامل مع الهوية البصرية لمشروع الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية.
  4. أن يرفق مع الشارة الدعائية شرح مبسط لفكرتها ودلالتها ومعناها.
  5. أن تكون الشارة الدعائية باللغة العربية وقابلة للنقل إلى اللغة الإنجليزية.
  6. ألا تتعدى الشارة الدعائية ثلاث (3) كلمات.
  7. ألا تكون الشارة الدعائية مقتبسًة من أو شبيهًة لأي شارات أخرى قد تم تقديمها أو مستخدمة من قبل جهة أخرى سواء كانت محلية أو دولية. وتقديم إقرار مكتوب بذلك، (ت)يتحمل بموجبه جميع التبعات القانونية في حالة ثَبُت ما يخالف ذلك./li>
  8. يحق للمشارك(ة) التقدم بثلاث (3) مشاركات/ شارات كحد أقصى.
  9. لمكتب مشروع الاستراتيجية تعديل أو تطوير الشارة الدعائية الفائزة دون الحصول على موافقة المشارك(ة)/ المصمم(ة).
  10. جميع المشاركات المقدمة ملك لمشروع الاستراتيجية ولا يحق المطالبة بها بأية حال من الأحوال.
  11. قرار لجنة التحكيم نهائي (يحق لمشروع الاستراتيجية حجب الجائزة في حالة عدم استيفاء الشروط و المعايير )
  12. (ت)يمنح صاحب(ة) الشارة الدعائية الفائزة مكافأة مالية قدرها ألف (1000) ريال عماني.
  13. تقدم المشاركات عبر البريد الإلكتروني onssmedia@scp.gov.om بصيغة (Illustrator أو Photoshop) في موعد أقصاه 27 فبراير2020م، مرفقة مع بيانات المشارك )الاسم ورقم الهاتف النقال والبريد الإلكتروني(
  14. في حال وجود استفسارات يمكنكم التواصل على البريد الإلكتروني onssmedia@scp.gov.om

الاستراتيجية العمرانية

هل تتطلع الى أن يكون الحي الذي تسكن فيه أكثر حيوية وجاذبية، يشجع على مزيد من التفاعل الاجتماعي بين السكان ، وتستطيع أن تستشعر فيه الطبيعة من حولك ، وتمارس فيه رياضة المشي بأريحية ، كما تذهب إلى الجامعة أو الكلية أو العمل أو الأماكن الترفيهية...إلخ دون أن تواجه زحمة الطرق الخانقة في ظل وجود بدائل متعددة لوسائل النقل العامة تكون متاحة وجذّابة، هنا تتوطد الروابط بين المدن والقرى دون أن يضطر أهلها للابتعاد عن قريتهم لغرض العمل حيث يتم تحديد مراكز رئيسية في مختلف محافظات السلطنة ذات إمكانيات قادرة على توزيع التنمية في المناطق التابعة لها ، الأمر الذي يحقق توازناً تنموياً في البلاد بحيث يتم استغلال الإمكانات التنموية في كل محافظة ويعمل على إظهار الطابع الخاص بها وفق إطار عمراني يساعد على تحديد الاستخدامات المناسبة للأراضي بما يتناسب والاحتياجات الاقتصادية والاجتماعية ، ويحافظ في الوقت ذاته على المعطيات الطبيعية والتراثية ويعززها ، و تكون مناطق التعمير المختلفة أكثر قدرة على الصمود ومجابهة المخاطر الطبيعية المختلفة .

ما هي وسيلتنا لتحقيق هذه التطلعات؟ يمكن للاستراتيجية العمرانية أن تكون بمثابة أداة ممكنة لذلك.

الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية

تسعى هذه الاستراتيجية إلى تحديد إطار مكاني يوجّه التنمية العمرانية على مدى العشرين عاماً القادمة، من خلال تطوير خطط لاستخدامات الأراضي يضمن التنسيق والتكامل بين مختلف متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية يحافظ على الإرث الطبيعي والتراثي في السلطنة للأجيال القادمة.

تتسم الاستراتيجية العمرانية بأنها شاملة ومرنة قادرة على الاستجابة لمختلف المستجدات والتوجهات محلية كانت أم إقليمية أم عالمية، وتم تطويرها بالتنسيق والمواءمة مع رؤية عمان 2040 والخطط القطاعية.

إن أهداف الاستراتيجية العمرانية تتجاوز تحديد الاستخدامات المناسبة للأراضي فحسب ، فهي تساهم في :

  • ضبط وتوجيه النمو العمراني بما يحقق التوظيف الأمثل للموارد المتاحة، و تحديد المواقع المناسبة لمختلف الأنشطة، كما تتيح الاستراتيجية القدرة على فتح آفاق أمام الاستثمار والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتوفر للمطورين العقاريين والمستثمرين ورجال الأعمال الفرصة لتوجيه استثماراتهم إلى المواقع الملائمة.
  • إيجاد توازن تنموي بين المحافظات من جهة وبين المناطق الحضرية والريفية من جهة أخرى ، الأمر الذي يؤدي إلى توفير المزيد من فرص العمل في المحافظات مما يعزز استقرار الأفراد في محافظاتهم.
  • تحديد الاحتياجات والأولويات الحالية والمستقبلية لتحقيق أفضل عائد اقتصادي واجتماعي ممكن.
  • تطوير بيئة عمرانية صحية وآمنة وأكثر قدرة على الصمود في وجه الكوارث الطبيعية وذلك بالتوظيف الواعي للمعطيات البيئية المتاحة.

 

ولتحقيق ذلك تم تطوير الاستراتيجية من خلال خمسة محاور رئيسية هي:

  • التخطيط العمراني المستدام: تطبيق سياسة التسلسل الهرمي للتجمعات السكانية وتحديد مخططات استخدامات الأراضي وإعداد مبادئ وأسس التخطيط.
  • تحقيق النمو والازدهار (التنويع والنمو الاقتصادي):
    1. تحديد وتخصيص الاراضي للأنشطة الاقتصادية
    2. وزيادة القيمة المضافة لإبراز الميزة النسبية لكل محافظة .
  • حماية البيئة والتكيف مع التغيرات المناخية: تحديد مناطق التخطيط الحساسة (special Planning Zone) ووضع اللوائح التنظيمية والإدارية لحماية هذه المناطق الهامة والاستغلال الأمثل للأراضي الزراعية للمساهمة في التنويع الاقتصادي وتحقيق أهداف الأمن الغذائي
  • نظام نقل مستدام: استحداث أنظمة نقل متكاملة ومستدامة على المستوى الوطني وداخل المدن لنقل البضائع والركاب ووضع الأطر التشريعية لإدارة الطلب على التنقل
  • بنية أساسية فعالة: توفير مرافق وخدمات البنى الأساسية المستدامة والاعتماد على الطاقة المتجددة وتحديد المناطق ذات الإمكانيات الأعلى للموارد.

 

 

المرفقات