سياسة المشاركة الالكترونية
تقدم سياسة استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية الخاصة بالمجلس الاعلى للتخطيط الخطوط الأساسية لكيفية استخدامها على المدونات، والنشرات الإخبارية الإلكترونية، والمنتديات، ومواقع وسائل الإعلام الاجتماعية وبرامج التواصل الاجتماعية ، وغيرها من الخدمات التي تسمح للمستخدمين تبادل المعلومات بالأساليب المعاصرة.

وتسري هذه السياسة على :
  • جميع موظفي ومنتسبي المجلس الأعلى للتخطيط.
• الجمهور والمتعاملين مع المجلس الأعلى للتخطيط.

ويجب على منتسبي المجلس الأعلى للتخطيط و مستخدمي الصفحات الاجتماعية الخاصة بالمجلس ومعجبيها مراعاة النقاط التالية على سبيل المثال لا الحصر :
 • عدم الكشف عن أي معلومات سرية تتعلق بالمجلس في منصات الإعلام الاجتماعي ويشمل ذلك المعلومات غير المتاحة للعامة.
• عدم الكشف عن معلومات تتعلق بموظفي المجلس أو عملائه على وسائل الإعلام الاجتماعي، ما لم تكن هناك موافقة على ذلك من المجلس وتصريح كتابي من الأطراف ذات الصلة – ويشمل ذلك المعلومات الشخصية.
• عدم نشر (أو امتلاك) أي معلومات سرية أو مواد مشمولة بحقوق الملكية الفكرية.
• جميع المعلومات المتاحة للمشاركة والمتعلقة بالمجلس الاعلى للتخطيط يجب أن تكون حقيقية.
• عدم بث أي شائعات أو حقائق لا يمكن التحقق من صحتها.
• الامتناع عن الدخول تحت أي ظرف في مجادلات تتعلق بالمجلس الاعلى للتخطيط على وسائل الإعلام الاجتماعي.
• عدم انتهاج أي سلوك ينطوي على تهديد مثل التلويح بالعنف أو استخدام لغة خادشة للحياء أو التشجيع على السلوك المخالف للقانون.
•الامتناع عن نشر أو تبادل الروابط المؤدية إلى مواقع على شبكة الإنترنت تحتوى على تعليقات عنيفة أو تتضمن تهديداً وذلك في وسائط الإعلام الاجتماعي.
• الامتناع عن بث أي محتوى كاذب أو مضلل أو خادش للحياء أو ينطوي على قذف أو خارج عن الآداب أو يتضمن تمييزاً، أو يحمل سباً أو تهديداً أو تحرشاً أو إساءة أو كراهية أو إحراجاً لشخص آخر أو هيئة أو شركة. ويجب التأكد من احترام خصوصية الآخرين.
• أهمية معرفة عدم التحدث باسم المجلس الأعلى للتخطيط وان رايك يمثل شخصك ولا يعكس بالضرورة آراء المجلس.
• إن لم تكن متحدثاً رسمياً باسم المجلس الأعلى للتخطيط، إلا أن وضعك كموظف في المجلس قد يظل مرتبطاً بالموضوع الذي تتحدث فيه. يجب أن تُعرف نفسك باعتبارك موظفاً، لأن الإحجام عن ذلك قد ينطوي على تضليل للقراء أو المشاهدين.
• الالتزام بحقوق الملكية الفكرية للآخرين، بما في ذلك حقوق الطبع والنشر. وإذا كان من الممكن استخدام حقوق طرف ثالث بعينها بصورة محدودة (على سبيل المثال استخدام مقتطفات قصيرة للتعليق عليها) دون الحاجة دائماً للحصول على موافقة صاحب حق الطبع والنشر، إلا أنه من الضروري إضافة إشارة لتعليق أصحاب الحق ورابط يقود إلى المصدر الأصلي.
• يحق نشر الصور ومقاطع الفيديو أو غيرها من المواد المتعلقة بالمجلس الأعلى للتخطيط فقط عندما تكون هذه المواد متاحة بالفعل للعامة وتحمل موافقة دائرة الاعلام التنموي. ويحظر بصورة كاملة نشر أي صور حساسة أو سرية في منصات وسائل الإعلام الاجتماعية.